أخبارالتيطري....news26
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
.. يسعدنا اضمامك الينا ..
فتوكل على الله و سجل معنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» فساتين البيت لصيف 2013
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالإثنين 8 يوليو 2013 - 18:28 من طرف Admin

» كتاب المثلجات دون استعمال الآلة .
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالإثنين 8 يوليو 2013 - 18:27 من طرف Admin

» فستان ستان للخياطة
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالإثنين 8 يوليو 2013 - 18:27 من طرف Admin

» كتاب الشكولاطة
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالإثنين 8 يوليو 2013 - 18:26 من طرف Admin

» المخبزللعييييييييد
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالإثنين 8 يوليو 2013 - 18:25 من طرف Admin

» كتاب السلطات
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالإثنين 8 يوليو 2013 - 18:20 من طرف Admin

» انتبه من شرب الماء بعد أكل الفلفل الحار!ّ
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالخميس 4 يوليو 2013 - 17:08 من طرف Admin

»  تعرف على سبب اسلام عبقري الجراحه الفرنسى ( موريس بوكاى ) عندما قام بتشريح جثة فرعون وماذا وجد !!
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالخميس 4 يوليو 2013 - 16:58 من طرف Admin

» هل تعرف ما هي الاسماء الممنوعة شرعا والتى لا يجوز التسمية بها ؟
المقاهي الشعبية بالمدية  Emptyالخميس 4 يوليو 2013 - 16:42 من طرف Admin

يونيو 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




المقاهي الشعبية بالمدية

اذهب الى الأسفل

المقاهي الشعبية بالمدية  Empty المقاهي الشعبية بالمدية

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 29 مارس 2013 - 19:55



فضاء لإنعاش ثقافة الحوار وإحياء الذاكرة الجماعية

لحقبات زمنية متلاحقة .ظلت المقاهي الشعبية المستقطب رقم واحد لحشود الزبائن من مختلف الأجيال والفئات العمرية يقصدونها لملاقاة من يحبون وكذا تناول مواضيع الساعة وإثراء النقاش عبر محاولة طرح يتم فيه دفع المهور وإبرام الصفقات والمبادلات التجارية مما أهلها لأن تدخل ضمن الروتين اليومي في الرزنامة اليومية للمتقاعدين والبطالين والمثقفين أيضا في ولاية كانت العراقة فيها منهجا .

المتجول في ازقة و شوارع ولاية المدية يلاحظ انتشار العديد من المقاهي الشعبية التي لا تزال تفرض وجودها رغم وجود العديد من قاعات الشاي العصرية ، التي يتوافد عليها شباب من الجنسين في الوقت الذي طالما ارتبطت فيه المقاهي بالمدية بجنس الرجل دون غيره، و بالرغم من عصرنة هذا النوع و آلياته المتطورة إلا أنه لم يستطع احتلال الريادة و سحب البساط من تحت قدمي" المقهى الشعبي" لا سيما و ان هذا الأخير تمكن باستحقاق من خلق مجتمع مصغر ضم مختلف الاعمار التي تعاقبت على مقاعده و داعبت أيديهم قطع الشطرنج و النرد وجعلت من طاولاته ميدانا لها .و نظرا لكثرة الاقبال على هذه المقاهي ، الشيء الذي لم تستطع فيه طاولاتها و كراسيها استيعابه مما أدى الى تحول ارصفة الشوارع المحاذية لها الى ملكية تابعة للمقهى و بالرغم مما يقال من ان زبائنها هم من المتقاعدين و البطالين و المتسكعين أحيانا إلا أن بالتمحص الدقيق لقلب هذه المقاهي تكتشف انها مثلما ضمت هذه الفئة ضمت كذلك فئات ذات مستويات معرفية و ثقافية متنوعة و متفاوتة ما أفرز فسيفساء جمالية قل نظيرها.

و كما ان تعليقات عديدة وصفت المقهى الشعبي" ببؤرة تيارات متجانسة" هناك كثيرون من اقحموها ضمن الثقافة الشعبوية فهل اضحت ريادة المقهى عادة شعبية؟

مقهى الفلاحين:

مؤتمر لطرح انشغالاتهم

يقع هذا المقهى ضواحي " عين المرج" و لطالما كان مكانا جمع شمل فلاحي المنطقة للحديث عن انتاجهم و مشاكلهم و معاناتهم ايضا لا سيما مع قرب موقعه من مقر الاتحاد المحلي لفلاحي ولاية المدية ، و على كل يشهد هذا المقهى اكتظاظا كبيرا بالرغم من حرارة الطقس إلا أن هذا لم يقف حائلا دون الاقبال المكثف عليه.

زيارتنا لهذا المقهى الذي يلقى شعبية كبيرة في الوسط المداني، الامر الذي جعلنا نعتقد للوهلة الاولى ان رونق المكان و أناقته ربما تكونان وراء هذا الاقبال لتكتشف مدى بساطة و تواضع المكان و أثاثه ووسط صمتنا الذي اخترقته صيحات الجالسين و ضحكاتهم و تأوهاتهم احيانا كثيرة اقتربنا من أحدهم كان جالسا يرشف فنجانا من الشاي الاخضر، قال ان مجرد عدم ارتياده للمقهى المذكور يشعره بأن شيئا ما ينقصه فالذهاب الى " مقهى الفلاحين- يقول أضحى عادة لا يمكن الاستغناء عنها و في الوقت الذي كان فيه محدثنا يداعب فنجان الشاي باصبعه كان آخرون منهمكون في الحديث عن إنتاج هذا الموسم الشيء الذي اجبر الكثيرين على الاعتماد على الوسائل البدائية للحرث في ظل قلة الوسائل

و للمتقاعدين مقاهيهم أيضا

كثيرا ما كانت المقاهي الشعبية المخفف لنقل هموم المتقاعدين الذين لم يرقهم ذلك الانتقال المفاجيء من ساحة العمل الى ساحة الراحة اليومية فراحوا يناشدون جدران المقاهي علها تخفف قليلا من معاناتهم التي لم تبارحهم حتى بعد أن طلقوا الحياة العملية و مشاكلها، محمد رجل تجاوز العقد السادس من عمره قال بالرغم من المشاكل التي عانيتها في عملي الا أنني أحبذ الخروج على الجلوس كالمرأة بين جدران منزلي لذلك أجد في " المقهى" متنفسي الوحيد للتخفيف من همومي و احساسي كأنني اصبحت لا فائدة من وجودي لا سيما و أنني تحولت الى شخص مفرط الحساسية وبمجرد رؤية أحد بناتي أو زوجتي متوترة أعتقدت أنني السبب لخنقي لحريتهم .أماعمي بوعلام فأكد أنه لم يغادر مطلقا مقهى باب لقواس الذي بلغ من التقادم ما يصنفه ضمن أثار المدية وبالرغم من أن كثيرين يعتبرونه مكانا للعجزة والمسنين إلا أنني

لا أجد بدا في اللجوء إليه لا سيما وأنني كنت سابقا منهمكا في عملي مما وقف حائلا في وجه لقائي برفقاء دربي أما وأنا متقاعد الآن – يضحك- فوقتي كله فراغ وعلى كل أحبذ ذلك مادامت علاقاتي مع رفقائي قد عادت إلى سالف عهدها فأصبحت أشعر وكأنني أعود إلى زهرة شبابي

المقهى الشعبي بؤرة للسياسة والحكم أيضا

يعرف موضوع السياسة إقبالا منقطع النظير من قبل المرتادين على المقاهي فيخيل لك وأنت تسمع أحاديثهم أنك مع خبراء ومحللين سياسيين لا سيما إذا رأيت صورهم وهم يدافعون بعنف عن أرائهم في السياسة والحكم والحكام وتتحول المقاهي إلى مؤتمر للسايسيين خاصة عند طفو حدث سياسي لامع على الساحة الوطنية والدولية أين تتشدق الأفواه بالحديث عن كل ما يخص النظام السياسي والدولي .

مقاهي على عتبة معالم أثرية

مقهى باب لقواس بدوره يشهد اكتظاظا طيلة الأيام لا سيما وأنه يقع غير بعيد عن محطة الحافلات .وكدا كونه محاذي للطريق المؤدي إلى سوق المواشي.وبالرغم من أن المقهى يقع بمحاذاة معلم أثري مما يؤهله لاستقطاب أكبر عدد من الزبائن مما دفع بالمختصين إلى التفكير في انشاء مقاهي بالقرب من المعالم الأثرية وهنا يرى السيد إدريس أحد المهتمين بالتراث والأثار أن إقامة مقاهي بالقرب من المعالم الأثرية من شأنه أن يكون سببا في رفع إيرادات السياحة على أن تكون هذه المقاهي ذات طابع خاص مثلما يحدث في تركيا المعروفة بإقامة مقاهي تؤمها الطبقة المثقفة لتتمتع بعبق التراث والأثار وبذلك نكون قد أعطينا للأثار اعتبارها لاسيما وأن ولاية المدية تحوي مناطق أثرية عديدة التي عانت من اجتياحها من قبل السكان الذين تم إخراجهم وخضعت للترميمات .

دفع للمهور على طاولة المقهى

هي عادة مشى حذوها العديد من العائلات في المدية أين كان الرجال يقدمون على الاجتماع في مقهى معين يتم فيه دفع المهر وفرض الشروط وتحديد موعد الزفاف كما قد يعمد البعض إلى عقد الصلح بين الأطراف المتنازعة ولم الشمل وحتى عقود الشراكة والبيع كانت حاضرة على طاولات المقاهي وهذا دليل على وجود إرث شعبي يتوارثه ويتناقله الأجيال. فلطالما كانت المقهى جامعا للوجوه الثورية ومكانا لتخطيط الحروب وتوسيع المهام خلال ثورة التحرير

لمشروبات المقاهي طعم خاص

لا تزال القهوة تحتل حصة الأسد من طلبات الزبائن في المقاهي الشعبية أخبرنا أحدهم أنه حتى وإن تناول قهوته في منزله إلا أن ارتشافها في "مقهى الـريمـيتي" أضحت ضرورة ملحة بالنسبة له بينما يأتي طلب الشاي في المرحلة الثانية لا سيما وأنه أقل ضررا بالصحة وكذلك جرت العادة أن المجتمعات المغاربية أكثر إقبالا على القهوة على عكس المشرق العربي بينما تقدم بعض المقاهي في المدية على تقديم 'التيزانة بانواعها' كوسيلة لجلب الزبائن إليها حيث أضحى القهواجي فيها طبيب أعشاب بإمتياز .

أحداث الوطن والعالم على الطاولة

تتحول المقاهي إلى مكان للتجمعات السياسية والمناقشات المفتوحة على مختلف الأوضاع السياسية والاجتماعية وحتى الدولية .فلطالما شهدت هذه الأخيرة مظاهر التنديد والاستياء والتعاطف مع مختلف الشعوب المستعمرة كما استغل أصحاب المقاهي الفرصة لجلب أكبر عدد من الزبائن عبر الاستعانة بالتلفاز خصوصا أثناء المباريات الرياضية التي وحسب من التقيناهم تضاهي حضور المباراة في الملعب على اعتبار السيسبانس الموجود والجو الرياضي المفعم الذي يحيط المقاهي أثناء عرض المباريات الرياضية



المقهى...مكان للإبداع الشعري

في الكثير من الأحيان تتحول طاولات المقاهي إلى ورقة عملاقة تخط بها الخواطر والأشعار وكلمات تجسد المكبوتات التي تكتنف المرتادين . على المقاهي والذين قد يجدون على طاولاتها فضاء لدفن خوالجهم لاسيما وأن الضجيج الذي تشهده هذه الأماكن قد يكون وراء ذلك وحتى الشعراء أحيانا يجدون فيه مكانا لنزول وحيهم الشعري فالشاعر الأديب الراحل جمال الشاعري كثيرا ما اشتكى من ملكته الشعرية التي تأتيه وهو في المقهى مما يدفعه للكتابة على ظهر الطاولة حتى إذا ما انتهى من ذلك قام ونسخ على ورق مولوده الذي ولد بعملية قيصرية على طاولة مقهى

الطرب الشعبي عروس المقاهي

يحتل الطرب الشعبي حصة الأسد من الموسيقي المنبعثة من المقاهي ومرد ذلك أن هذا أن هذا النوع من الغناء فضلا عن كونه مسموعا من قبل مختلف الفئات العمرية فهو ملتزم ونظيف هذا لا يمنع من أن هناك مقاهي تحبذ روائع الطرب العربي لتبقى الأغنية الملتزمة تحتل الصدارة في أغلب المقاهي الشعبية على غرار المقهى المسمى قهوة الشعبي بالقرب من السوق المركزي

بقي أن نشير إلى أن هذه الأخيرة لم تعد تشمل في الوقت الراهن مكانا للتجمع على طاولات الدومينو وفناجين القهوة والشاي فحسب بل أصبحت موائد مستديرة يتجمع حولها العامة والنخبة على حد السواء لتناول مشاكل الحياة ومشاغلها وإثراء النقاش في قضايا سياسية في أجواء تطغى عليها المشاحنة والحكمة وروح الدعابة

المقاهي الشعبية إذن لا تزال تعكس بصدق عمق التراث الشعبي المنبعث من ذاكرة جماعية سعت لخلق ثقافة مجتمعاتية تتحدى مقاهي الانترنت أو السيبركافي التي أخذت تنافس مقاهينا الشعبية
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 310
نقاط : 903
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://news26.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى